ما علاج التهاب اللوز لدى الأطفال؟

تسأل إحدى الأمهات ما سبب التهاب اللوزتين لدى الأطفال وكيف يتم علاجها؟


تجيب الدكتورة نهى أبو الوفا، استشارى طب الأطفال، قائلة: اللوز عبارة عن عقد ليمفاوية تقع أعلى الحلق فى القسم الخلفى من الفم ويمكن رؤيتها عند فتح الفم، وهى تساعد فى الحالة الطبيعية على تصفية الجراثيم ومنع دخولها للجسم وإحداثها للمرض، ولهذا تتعرض اللوزتان للالتهاب بشكل متكرر عند الأطفال مع البلعوم، وغالبا ما تصاب اللوزتان والبلعوم معا، وقد تكون إصابة اللوزتين أكثر وضوحا فتسمى الحالة التهاب اللوزتين الحاد، وقد ينتج التهاب اللوزتين الحاد عن الفيروسات أو الجراثيم العقدية وينتج فى 7% من الحالات جراثيم أخرى.


وتظهر الأعراض بألم فى الحلق الذى يستمر أكثر من 48 ساعة، وقد يكون شديدا أحيانا وصعوبة البلع التى تمنع الطفل حتى من شرب السوائل وارتفاع درجة الحرارة، والتى قد تصل إلى 40 درجة مئوية والصداع والضعف العام ونقص الشهية وتغير الصوت وقد يحدث غثيان وقىء وألم فى البطن.


وعن العلامات التى يجدها الطبيب عند فحص الطفل تبرزها أبو الوفا ومنها: ضخامة اللوزتين التى قد تكون أحيانا شديدة جدا واحمرار اللوزتين مع وجود بقع بيضاء تقيحية عليهما، وضخامة العقد الليمفاوية الرقبية مع الألم عند جسها.


ويتم التشخيص بسهولة بفحص الفم مع استخدام خافض اللسان، حيث تشاهد اللوزتان المتضخمتان مع وجود احمرار فى البلعوم واللوزتين أما تأكيد سبب الالتهاب فيحتاج لإجراء مسحة البلعوم أى أخذ عينة فى البلعوم أو اللوزتين وزرعها.


أما بالنسبة للعلاج فتؤكد أبوالوفا على ضرورة أن يعطى الطفل المضاد الحيوى المناسب، وفى حالة تكرار الالتهابات فينصح باستئصال اللوز نتيجة تكرار التهابها وإذا التهبت من 3 إلى 4 مرات سنويا لمدة سنتين متتاليتين أو أكثر من 6 مرات سنويا لمدة سنة واحدة وتكون سوائل خلف طبلة الأذن والتهابات الأذن المتكررة وتضخم اللوز مسببا صعوبة تنفس أو اختناق وتضخم اللوز مسببا مشاكل فى نمو الفك والأسنان، وخروج روائح كريهة من الفم بسبب اللوز وورم فى اللوز، وخاصة عند تضخم واحدة من اللوز أكثر من الأخرى.