ما سبب إصابة الأطفال بالشلل التقلصى؟

تسأل قارئة: ما سبب إصابة الأطفال بالشلل التقلصى، وما أعراضه، وهل هناك فرق بينه وبين شلل الأطفال، وما العلاج؟


يجيب الدكتور عبد الحى مشهور، أستاذ جراحة العظام قائلا: "هو مرض يختلف عن الشلل المصاحب لحالات شلل الأطفال، فالطفل المصاب بهذا النوع من الشلل لا يمكنه تحريك الجزء المصاب، لكن عضلات هذا الجزء تكون متقلصة ومشدودة، وليست مرخاة كما هو الحال فى شلل الأطفال.


ويصيب هذا الشلل الأطراف، وينشأ إما لنقص فى تكوين خلايا المخ، أو نتيجة تعرض الجنين لنقص فى كمية الأكسجين، أو لإصابة أثناء الولادة بسبب استعمال جفت الولادة فى بعض الأحيان.


وأشار إلى حوالى 60 % من الحالات البسيطة، تتحسن حالة العضلات عند بلوغ الطفل عمر سبع السنوات، أما الإصابات الشديدة فتختلف عنها فى معظم الأحيان تشوهات بالمفاصل والقدم والعمود الفقرى، وبعض الحالات تكون مصاحبة بتخلف عقلى بدرجة متفاوتة.


أضاف مشهور أن علاج الشلل التقلصى يحتاج إلى قدر كبير من الصبر، نظرا لعدم الاستجابة السريعة للعلاج، ويشمل العلاج فى هذه الحالات على التمرينات البدنية والعلاج الطبيعى، واستعمال الجبائر المختلفة لمنع التشوهات والعلاج الجراحى.