كيف يمكن إزالة الورم الشحمى؟

أرسلت لنا قارئة تقول أنا فتاة عمرى 23 عاما وأعانى من وجود ورم شحمى أو ما يطلق عليه (الليبوما) وهو يحتل مساحة كبيرة من الجلد، حيث يمتد هذا الورم من أسفل الظهر الى الجزء الأيسر من المؤخرة، وهذا الأمر يؤثر بشدة على حالتى النفسية وأرغب فى معرفة أفضل الطرق للتخلص منة دون أن يترك ندبات ظاهرة على البشرة وهل يمكن أن يتطور هذا الورم الى أورام سرطانية أو أورام حميدة بعد فترة؟


يجيب عن هذا السؤال الدكتور حامد عبد الله أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية والعقم جامعة القاهرة قائلا: بداية يجب ان نطمئن الآنسة الى أن هذا النوع من الأورام الشحمية لا يوجد منها أى ضرر صحى نهائيا ولا تتطور الى أى نوع من الأورام الخبيثة أو الحميدة والتأثير الوحيد لها هو تأثيرا جماليا ونفسيا فقط.


أما بالنسبة لعلاج تلك المشكلة فيعتمد بشكل أساسى على العلاج الجراحى ويعتبر الحل الوحيد فى تلك الحالة، حيث يتم إزالة هذا الورم بالكامل جراحيا ثم يقوم الطبيب بشد الجلد وخياطته خياطة تجميلية بحيث لا تترك آثارا غير مستحبة أو ظاهرة بشكل ملفت على البشرة.