كيف تستطيع نسيان من تحب دون أن تصاب بمرض نفسى؟

يسال أحد القراء كيف يمكن أن ننسى من نحب، ولماذا نتعرض للاكتئاب عندما نمر بهذه المرحلة، ولماذا يكون النسيان صعبا علينا ونجد عناءً شديدا ربما يصل لأزمة نفسية عند محاولة النسيان؟

يجيب الدكتور محمد الحديدى أستاذ الطب النفسى بكلية الطب جامعة المنصورة قائلا: كل منا قد مر فى مرحلة من مراحل حياته بحالة من الحب التى لم يكتب لها الاستمرار والنجاح، ومع الفشل فى هذه العلاقة يدخل المحب فى حالة من الضيق والحزن وفقد الأمل وتذكر المحبوب والأحداث المرتبطة به قد تستمر هذه الحالة لفترة قصيرة وتمتد لفترات طويلة قد تصل إلى سنوات وبها لا يستطيع المحب أن ينسى من يحبه وأن يقف التفكير فيه وهنا يظهر التساؤل لماذا كثير من المحبين لا يستطيعون أن يتناسوا من كانوا يحبونهم؟

فى إحدى الدراسات الحديثة أجريت على المحبين وجد أن هناك نقصا فى تركيز السيرتونين بالمخ، والسيرتونين هو موصل عصبى له عديد من الوظائف النفسية وهو مسئول عن عدد من الاضطرابات النفسية ومنها الاكتئاب والقلق والوسواس القهرى والاضطرابات الجنسية، وبملاحظة ما يحدث فى مرض الوسواس القهرى والذى يشترك مع الحب فى نقص من تركيز السيرتونين فى المخ نستطيع أن نجيب على السؤال السابق طرحه "لماذا يصعب نسيان من كنا نحب؟ فنحن ننسى المعلومات التى لا نستخدمها مثل نسيان المعلومات التى درسناها فى مراحل التعليم الدراسية المبكرة من حياتنا لعدم استخدامها حاليا، لذا لكى ننسى من كنا نحب يجب أن نبعد عن ذهننا أى شوء يذكرنا به وهذا ما يصعب عمله وذلك لانخفاض تركيز السيرتونين بالمخ والذى تظهر معه أعراض مشابه لأعراض الوسواس القهرى. فمرض الوسواس القهرى يكون العرض الرئيسى هو الوسواس الذى يمكن تعريفه بأنها فكرة أو ذاكرة أو كلمة أو منظر خاطئ أو غير محبب لى يعلم المريض أنه يجب ألا يفكر فيه ولكنه لا يستطيع إيقاف التفكير فيه ويصبح مقهور على الاستسلام لهذه الأفكار برغم من خطأها وغرابتها أحيانا. وهذا تقريبا ما يحدث عندما تنتهى علاقة حب بالفشل ونعلم أنه ليس هناك أى أمل فى استعادة هذه العلاقة وبرغم ما حدث من الألم تسبب فى إنهاء هذه العلاقة وبالتالى من المنطقى فإننا نرغب فى عدم التفكير فيها مجدداً ونسيانها تماما إلا أننا نجد أنفسنا مقهورين على التفكير فى المحبوب.

ويمكن استخلاص أن العلاج قد يكون متشابه أيضا فى الحالتين "نسيان الحب المفقود والوسواس القهرى". فعلاج الوسواس القهرى مثله مثل كافة الأمراض النفسية الأخرى يعتمد على العلاج السلوكى لتشتيت التركيز على الفكرة وإدخال أفكار بديلة والتحكم فيها بطرق سلوكية والعلاج الدوائى بمضادات الوسواس التى تعمل على زيادة تركيز السيرتونين بالمخ. وبالمثل يمكن القول أن علاج عدم القدرة على نسيان الحب المفقود يعتمد على مجموعة من السلوكيات التى يجب اتباعها ومنها: لا مانع من أن نستغرق بعض من الوقت فى البكاء على الأحلام والآمال والمشاعر الطيبة، ولكن لا تبكِ على الشخص نفسه ولا تقل لنفسك إنك أصبحت أضعف أو أنك محرج لأنك تبكى، لابد أن تعرف أن البكاء فى هذا الوقت طبيعي، بل إنه شىء جيد، لأنك عندما تبكى تجعل جزءاً كبيرا من التوتر والقلق ينتهى، وتشعر أن كثيراً من الحمل والعبء قد خف من عاتقك. ولكن لا تنسى نفسك فى هذه المرحلة لفترة طويلة فيجب أن تنتهى هذه المرحلة فى أقرب وقت، وتبدأ فى المراحل التالية. أما عن الخطوة التالية فالشخص الذى كنت تحبه كان يشغل نسبة كبيرة جدا من وقتك يوميا (تماما كما يشغل الوسواس القهرى معظم تفكير الشخص طوال النهار) وحتى تنسى أحد وتزيله تماما من رأسك يجب أن تضع أشياء أخرى مكان الفراغ الذى تكون بعد إزالة هذا الشخص من رأسك. وبتعبير آخر لابد أن تكون مشغولا جدا، وليس المهم بأى طريقة، ولكن المهم ألا يكون هناك وقت للتفكير فى الماضى.

مواضيع ذات صلة
13 سبباً لفشل الحياة الزوجية
التعود على وجود شخص فى حياتك أخطرا من إدمان المخدرات

فمن الممكن أن تقرأ كتابا أو تذهب للسينما أو المسرح أو تسافر لمكان جديد، ليس المهم ماذا تفعل، ولكن من المهم أن تجد ما تفعله حاول أن تعيد اكتشاف هوايات قديمة أو حتى تستحدث هوايات جديدة حتى تعمل أشياء تشعرك بالسعادة وتشغلك وتشغل بالك معظم الوقت، فإذا انشغل بالك لأطول مدة فلن تجد الوقت للتفكير فى الشخص الذى تريد أن تنساه.

ويقول الدكتور الحديدى حاول أن تقضى بعضا من الوقت مع الأصدقاء والأقارب. فإن انشغالك بالحب فى الماضى كان يأخذ من الوقت لمقابلة الأهل والأصدقاء. وبعد الانفصال فعليك أن تعيد وتقوى تلك العلاقات معهم لما لهم من دور كبير ومهم فى التخلص من هذه الحالة فهم قد يشعرونك بأنك أفضل ويساعدونك على تقوية ثقتك بنفسك ويساعدوك أن تنسى الماضى بسهولة، ومعهم يمكنك أن تستعيد الضحكة وتشعر بأنك أهم بكثير مما كنت تتوقع. والشىء الوحيد الذى يجب ألا تفعله معهم هو الكلام أو ذكر أى شىء عن الشخص الذى كنت تحبه، وترغب فى أن تنساه، فإذا تكلموا عن هذا الموضوع فإنك لن تنساه أبدا، وبدلا من أن تضحك معهم فسوف يكون سببا فى بكائك، لذا كن صريحا معهم، واطلب منهم عدم ذكر هذا الموضوع نهائيا سواء بالخير أو بالسوء، ففى كلتا الحالتين سوف تبكى. وتجنب هذا الشخص ولا تذهب إلى الأماكن التى كنت تذهب معه أو تتقابلا فيها. لن تستطيع أن تنس شخصا تراه باستمرار، فمع كل مقابلة سوف تستعيد الذكريات السابقة بالكامل. وإذا تصادف أنك رأيته فى أى مكان تصرف بهدوء ولطف واعتذر بأى سبب واترك المكان وارحل فى أسرع وقت. فإذا كنت تتقابل معه بطريقة منتظمة لظروف الدراسة أو العمل معا ولن تستطيع عدم رؤيته فعلى الأقل تجنب الكلام معه أو حتى النظر إليه، وكن لطيفا، وتعامل بطريقة مع التظاهر بأنك مشغول طول الوقت حتى لا تعطى لنفسك الحجة لتنظر إليه أو تتكلم معه. كما يجب قطع الاتصال به بكافة الطرق، ومنها كسر شريحة الموبايل الخاصة بك، وعدم تركها بجوارك حتى تفتحها كل فترة وترى أنه كان قد اتصل أو أرسل رسالة أو غير، ذلك الكسر يحقق راحة للبال وقطع الأمل فى هذه الطريقة للاتصال، وممكن شراء شريحة أخرى برقم جديد لا يعرفه هذا الشخص، كذلك يفضل التخلص من كل شىء يخص المحبوب مثل الهدايا وأرقام تليفوناته والبريد الإلكترونى والأصدقاء فى ال"فيس بوك" أو الدخول على المواقع والمنتديات التى يدخل هو عليها. كما يجب تجنب أى مواقف أو أحداث أو علاقات رومانسية وتجنب قراءة الأشعار القديمة والرسائل القديمة أو قراءة أشعار الحب والغزل أو مشاهدة الأفلام أو الاستماع للأغانى العاطفية فإن تلك العوامل تجعلك أسوأ، وبالتأكيد أنك سوف تتذكر الشخص المراد نسيانه حتى لو كنت تحب هذا الفيلم أو الأغنية يجب عليك تحويل القناة مباشرا ومشاهدة شىء آخر، وحاول أن تستمع لأغانى وتشاهد أفلام كوميدية وأفلام مضحكة، بوليسية، مغامرات أو حتى مرعبة المهم ألا تكون عاطفية.

وأيضا حاول أن تخرج للعالم وترى وجوها جديدة لأشخاص جدد لأن تواجدك فى المنزل لفترات طويلة يعطيك وقتا كبيرا للتفكير والتذكر والبكاء على الماضى. والخروج من البيت وأنت فى أفضل ملبس أفضل حذاء، ومع رسم ابتسامة خفيفة على الوجه والذهاب إلى السوق أو مطعم أو النادى، ويفضل الخروج بصحبة أحد من الأصدقاء، فإن ذلك يرفع من الروح المعنوية ويحسن المزاج بشكل كبير. وأهم شىء هو أن ترى أشخاصا جددا، فعندما تخرج وترى الناس سوف تعرف أن الشخص الذى تريد أن تنساه ليس هو الوحيد ذا الابتسامة الجميلة والرقيقة والصوت الرائع وليس هو الشخص الطيب العطوف الوحيد وتحمد الله على أنك إن كنت قد فقدت واحدا، فهناك الكثيرون مثله". كما يفضل أن تعتنى بنفسك جيدا، فكثير من النساء أو الرجال يبدأون فى مرحلة من تدمير النفس بمجرد الإحساس بالفشل فى العلاقة، فبعض النساء عندما تنهى علاقة عاطفية تبدأ تشعر أنه لا داعى للاعتناء بنفسها ومظهرها ولا نظافتها حتى تصبح أقل جاذبية وإبهارا للغير، مما يؤدى إلى تقليل الثقة بالنفس، لذا فعندما تنهى أى علاقة عاطفية عليك بالاعتناء بنفسك والاهتمام بها وبذلك تكون قد استخدمت آلامك لمصلحتك وليس لتدميرك. اذهب لممارسة الرياضة حتى ترفع من ثقتك بنفسك.

أما إذا لم تستطيع نسيان ما حدث بعد ذلك فهنا قد يستلزم الأمر استخدام بعض من العقاقير التى ترفع من معدل السيرتونين بالمخ مثل مضادات الاكتئاب.