تخلصي من عدوك اللدود السيلوليت

السيلوليت هو تجمع شحوم مع ماء نتيجة تراكم السموم أسفل طبقة الجلد، فيتحول شكل الجلد الأملس إلى نغزات متجعدة تشبه قشرة البرتقالة، هذا المظهر المزعج ليس قاصرا على البدينات فقط، ولكن يصيب الرشيقات أيضا في بعض المناطق وخاصة الأرداف.


كيف نكتشف الإصابة بالسيلوليت ؟

هناك بعض العوامل التي تظهر على الجسم والتي تستطيعين عن طريقها اكتشاف أنك مصابة بالسيلوليت وهى ظهور أعراض الارتشاح الموضعي، العقيدات التي يمكنك الشعور بملمسها من تحت الجلد، الانكماش والألم فى الجلد، وأخيرا ما يسمى جلد البرتقال وهو ما يؤكد الأمر.


أسباب ظهور السيلوليت:

تعتبر العوامل الوراثية عاملا مهما من عوامل ظهور السليوليت فإذا كانت الوالدة أو الجدة مصابة به فإصابتك به سيكون شيئا واردا. و تبلغ نسبة النساء اللاتي يُصابن بالسيلوليت 58 %. وبعض أسباب الاصابة بالسيلوليت غير العوامل الوراثية هي :

- تناول المسكنات والمضادات الحيوية لعلاج الأنفلونزا وتسكين الصداع.. إلخ، لأن هذه المواد سرعان ما تتحول إلى سموم في الجسم تتجه مباشرة إلى الشحوم وتبدأ في تكوين السيلوليت.

- شرب الشاي والقهوة والمياه الغازية حيث تساهم مادة الكافيين في تكوين طبقة السيلوليت التي تشوه منظر الجسم.

- لبس الملابس الضيقة، لذا يحذر الخبراء من انسياق بعض الفتيات وراء الموضة. وخاصة مع انتشار موضة ارتداء "البنطلون الجينز الاسترتش"، التي لن تفيد بل تسبب في ظهور التشوهات فيما بعد.

-الاعتماد على تناول أطعمة تحتوي على نسب عالية من الدهون، ذلك أن السيدات اللاتي ليس لديهن قابلية للسمنة ويتناولن الطعام والحلويات كالجاتوه والتورتة دون حساب أكثر عرضة للسيلوليت.

- تسبب بعض الأدوية "السيلوليت" كحبوب منع الحمل نتيجة احتوائها على الهرمونات.

- التدخين بكل أشكاله، حيث أثبتت أحدث الدراسات أن المدخنات أكثر عرضة للسيلوليت من غيرهن.

-عدم ممارسة الرياضة أو ممارستها والانقطاع عنها


وبعد هذا الطرح لا شك أنك تريدين التخلص من السيلوليت أليس كذلك؟ ستكون الاجابة نعم بطبيعة الحال لأن السيلوليت يذهب بجمال البشرة وينم عن وجود بعض المشاكل الصحية للشخص المصاب بها.


ولكن كيف يمكن التخلص من السيلوليت. هل المسألة تحتاج الى إجراء جراحي مثل عملية شفط الدهون أم أن هناك وسيلة أخرى طبيعية مثل اتباع حمية غذائية معينة. لحسن الحظ لديك العديد من الخيارات فيما يتعلق بطرق التخلص من السيلوليت. وفي حقيقة الأمر هناك عدة طرق مختلفة لمعالجة تراكم الدهون ينتج عن تطبيقها نتائج فورية.


الحمية الغذائية

يرى بعض الخبراء أن أفضل طريقة للتخلص من تراكم الدهون هو اتباع حمية غذائية جيدة. فالغذاء بشكل عام والعادات الغذائية لديها أثر كبير على الصحة البدنية والعقلية للإنسان. ومن المؤسف أن هناك العديد من الأشخاص لا يتبعون عادات غذائية سليمة مما يؤدي إلى تراكم الدهون في الجسم. وهذا التراكم لا يزول مع الوقت ولكنه سيزيد يوماً تلو الآخر حتى يلفت انتباهك إليه.


كما هو الحال مع أي نظام غذائي، سيتعين عليك مراقبة نوعية الطعام الذي تتناولينه. ولكن عليك أن تبتعدي تماماً عن الوجبات السريعة التي ستقوض جميع الجهود التي تبذلينها. واحرصي على تناول غذاء صحي ووجبات متوازنة تتكون من الأطعمة المضادة للسيلوليت على الأقل 3-4 مرات كل يوم. وتذكري دائماً أنه يجب عليك الالتزام بهذه الوجبات الهامة وعدم تفويت يوماً بدون تناولها لأن ذلك لن يساعدك على الحد من السيلوليت أو تراكم الدهون وسيجعلك عرضة لتراكم المزيد من الدهون.


احرصى على أن تشتمل وجباتك اليومية على الفواكه والخضراوات والأسماك واللحوم الخالية من الدهون والدجاج والمكسرات والتوت والأطعمة الغنية بالألياف. وبمجرد الحد أو التقليل بشكل كبير من الأغذية الدهنية غير الصحية والأغذية المليئة بالسكريات، سيكون بمقدورك التخلص من السيلوليت بيسر وسهولة.


كريمات إزالة السيلوليت

تعتبر الكريمات والمستحضرات الطبية إحدى أهم وسائل علاج السيلوليت. وهنا سؤال يطرح نفسه، هل للكريمات مفعول قوي في التخلص من السيلوليت؟ والإجابة نعم بكل تأكيد. ولكن الأمر لا ينطبق على أي كريم موجود بالسوق. في حقيقة الأمر تعج الأسواق بالعديد من المنتجات المقلدة التي لا تعود بأي فائدة بعد استخدامها ولذلك يتعين عليك إجراء بحث سريع عن افضل الكريمات المستخدمة ومنافذ بيعها.


كما يجب أن تأخذي بعين الاعتبار تكلفة مثل هذا النوع من العلاج. وعلى الرغم من أن عبارة (الغالي ثمنه فيه) تنطبق على هذه الحالة فهي لا تعني في المقابل أنه ينبغي عليك أن تنفقي مبالغ طائلة في الكريمات. فأحياناً تجدين أن هناك كريمات عالمية من ماركات معروفة يكون مفعولها أقل من مفعول كريمات أخرى أقل شهرة. إذاً فاسم الكريم ليس المهم هنا ولكن مفعول المادة التي يحتويها هذا الكريم.


كم تستغرق فترة العلاج بالكريمات؟ في حقيقة الأمر يعتمد ذلك على عدة عوامل مثل حجم تراكم الدهون ومدى انتشارها في الجسم وإذا كان يتعين استخدام وسيلة علاجية أخرى بالإضافة إلى الكريم أم لا.


ممارسة التمارين الرياضية للحد من تراكم الدهون

تشبه عملية التخلص من السيلوليت من خلال ممارسة التمارين الرياضية كإبرة المصل المضاد للأنفلونزا. فالبرغم من فائدتها، هناك العديد من الأشخاص لا يرغبون في تجربتها. وعلى كل حال فالتمارين الرياضية تلعب دوراً كبيراً في إزالة الدهون المتراكمة والحد من تراكمها فإذا قمتِ بممارستها ستبدأ هذه الدهون في الزوال تدريجياً أما إذا رفضتِ القيام بها فسترفض هذه الدهون أيضاً ترك جسمك!


وهناك بعض التمارين التي يمكنك الاستعانة بها وممارستها يوميا في البيت دون الحاجة للذهاب إلى النادي الصحي "الجيم" إذا لم يكن لديكِ متسع من الوقت:


1 - تمارين الفخذين

قفي وقدميك متباعدتين بعرض حوضك وذراعيك ممتدتين إلى الأمام لتحافظي على توازنك

أنزلي بحوضك وكأنك تحاولين الجلوس على مقعد، وحافظي على ظهرك مستقيما بقدر الإمكان.

عودي إلى الوضع الأول ببطء ودفع جسمك عبر الكعبين.


2 - تمرين الذراعين

اجلسي على كرسي صلب ومتماسك، وباعدي بين قدميك بقدر مساحة حوضك واقبضي على حافة الكرسي بأصابعك.

أنزلي بجذعك في اتجاه الأرض ببطء. مع بقائه قرب الكرسي بقدر الإمكان مستعملة ذراعيك لتدعيم وزنك.

عودي إلى الوضع الأول ببطء وحاولي شد العضلات الخلفية للذراعين أثناء ذلك.

وفى النهاية سيدتي إذا لم تفلح معك هذه العلاجات سيكون بمقدورك تجربة بعض العلاجات على أيدي متخصصين مثل التدليك بالليزر وحقن إذابة الدهون والتدليك الميكانيكي الخ.....


عناوين ذات صلة

نصائح للقضاء على السيلوليت

أهم 12 سؤال حول السيلوليت