اختبارات سريعة لقياس نسب التبويض

قال الدكتور أحمد رامى أستاذ أمراض النساء والتوليد كلية الطب جامعة عين شمس، إن هناك مجموعة من الاختبارات يمكن للمرأة الاعتماد عليها للتأكد من الحالة التى هى عليها ومدى استعدادها للحمل ومن بينها ما يعرف بالاختبار السريع "كويك تست".


وعن كيفية إجراء الاختبار السريع لعملية التبويض، أوضح رامى أن متوسط الدورة الهرمونية لدى المرأة ٢٨ يوما، وإذا كانت المرأة لا تعرف المدة المعتادة للدورة الشهرية، ينصح بانتظار دورة كاملة قبل بدء الاختبار، مضيفا إذا كانت هناك فروقات بين دوراتك الشهرية تزيد على 3 أيام، اعتمدى أقصر دورة فى الأشهر الستة المنصرمة واستعملى مدتها لتحديد يوم الاختبار والوقت الأفضل لاستعمال الاختبار فيمكن إجراء الاختبار فى أى ساعة من النهار، غير أن البول الذى تحصلين عليه فى نهاية فترة الظهيرة يحتوى على كمية أكبر من هرمون LH، والتى تتيح الحصول على نتائج أفضل. فى جميع الأحوال، عليك إجراء الاختبارات التالية كل يوم فى نفس الساعة تقريبا. ولا يجب استخدام عينات البول فى الساعات الأولى من الصباح.


وأشار رامى إلى أن النتائج تكون دقيقة بقدر التقيد الدقيق بطريقة الاستعمال، ولكن قد تكون النتيجة خاطئة إذا كان الاختبار السريع لعملية التبويض مبللا قبل الاختبار، وإذا كانت النتيجة إيجابية، فهذا يعنى أنه تم اكتشاف ذروة هرمون الـLH، مما يعنى أن لعملية التبويض سوف تحدث خلال الـ40 ساعة المقبلة. فالجماع فى هذه الفترة يجعل فرص الحمل تصل إلى أقصى حد ممكن.


واختتم رامى كلامه بأنه "يمكن استخدام "كويك تست" للتبويض للفتيات المقبلات على الزواج وذلك باختبار التبويض كنوع من اختبارات ما قبل الزواج.