أسباب الآلام أثناء الجماع عند المرأة

إن الآلام التى تحدث أثناء المعاشرة الزوجية هى مشكلة شائعة بين الكثير من النساء، ويمكن أن تسبب نفور من ممارسة العلاقة الحميمة، ويتساءل العديد من النساء عن سبب الإحساس بهذا الألم بعد أو خلال الجماع، وتقول الدكتورة شهيرة على، ماجستير أمراض النساء والتوليد بطب عين شمس، إن هناك أكثر من سبب لحدوث آلام أثناء المعاشرة الزوجية وهى:


1-وجود التهابات فى عنق الرحم، مما يحدث آلاما خلال عملية الإيلاج.


2- تقلصات المهبل أو انقباض فى عضلات المهبل، ويحدث ذلك عندما تكون المرأة خائفة من الإصابة بجروح أو الرهبة من عملية الجماع نفسها، لذلك ينصح بالقيام بعملية الجماع بلطف وهدوء.


3- قلة اللزوجة فى المهبل أو جفاف المهبل يشعر المرأة بالألم أثناء الجماع، لذلك ينصح باستخدام الكريمات الطبية الملينة لمنطقة المهبل والاسترخاء تماما أثناء عملية الإيلاج أو استعمال ماء ذى تركيبة زيتية للتليين.


4- وجود ورم فى منطقة جدار الرحم غير خبيث تسبب آلاما حادة أثناء الجماع أو وجود مشاكل فى منطقة المبيضين.


5- حدوث جماع بعد الولادة أو العمليات الجراحية، لذلك يفضل تجنب ذلك بعد العمليات الجراحية، ويفضل الانتظار لستة أسابيع بعد وضع الجنين للقيام بعملية المعاشرة الزوجية.

6- فى حالة حدوث حمل خارجى أى نمو البويضة الملقحة خارج الرحم.


7- الأمراض المعدية المنقولة عبر عملية الجماع مثل مرض الهربس أو وجود دمامل فى الفرج أو أمراض فيروس فقدان المناعة أى الإيدز.


وفى حالة حدوث أعراض غير مألوفة فلابد من زيارة الطبيب كحدوث نزيف من المهبل أو أضرار بالعضو التناسلى أو إفرازات مهبلية كثيفة أو وجود انقباضات لا إرادية فى المهبل وكذلك عدم انتظام الدورة الشهرية.