أخلاق ومبادئ أساسية لطفلك الصغير والمراهق

0

تتمنى أى أم بالتأكيد أن يكون طفلها مهذبا ومؤدبا ولكن هذا الأمر أحيانا يكون صعبا، لأن الطفل الصغير وخاصة فى سن العامين والثلاثة أعوام قد يقوم ببعض التصرفات السيئة، فهو قد يضرب بقدمه على الأرض عندما يريد شيئا أو قد ينزل تحت طاولة الطعام ويخطف لعبة صديقه وتصرفات أخرى من هذا القبيل. وعلى الأم أن تعلم أن تلك الفترة مثالية لتبدأ فيها تعليم طفلها بعض المبادئ الأساسية، لأنك كلما بدأت مع طفلك مبكرا فإنه سيتعلم أنه من الطبيعى أن يتصرف بأدب ومراعاة مشاعر الآخرين. ولكن يجب ألا تتوقعى أن يتصرف طفلك بطريقة مثالية بمجرد أن تقومى بتعليمه بعض الآداب الأساسية، فالأمر سيحتاج لبعض الوقت. وبالنسبة لابنك المراهق عليك أن تعلميه كيف يتصرف بأدب مع الناس، وهو الأمر الذى سيمده بمجموعة من المهارات الاجتماعية المتنوعة التى سيحتاجها فى حياته بصفة عامة.

مع نمو طفلك وبلوغه عمرا يسمح له باللعب مع الأطفال الآخرين، عليك أن تعلميه كيف يعامل الآخرين بطريقة جيدة وفيها عدل. وعادة فإن الطفل الصغير قد يكون أنانيا بعض الشيء ولا يحب إعطاء ألعابه للآخرين. واعلمى أيضا أن الطفل الصغير قد يبدأ فى التصرف بعنف إذا وجد أنه لا يستطيع التعبير عن نفسه. وعلى سبيل المثال إذا رأيت أن طفلك يضرب زميله فعليك أن تأخذيه وتتحدثى معه وتقولى له إنه إذا أراد شيئا فعليه أن يعبر عنه بالكلام. وعليك أيضا أن توضحى لطفلك سبب كون سلوكه سيئا مع تشجيعه على الاعتذار لصديقه الذى ضربه. اجعلى المشاركة أمرا محببا لطفلك عن طريق تقسيم اللعب بينه وبين صديقه بالدور.

مقالات ذات صلة:

 علمى طفلك الاعتذار والتعلم من أخطائه

علمي طفلك الصدق

إن مهارات الطفل اللغوية تتطور بسرعة وهو صغير، ولذلك فهو فى تلك الفترة سيتعلم كيف يقول من فضلك وشكرا مع الوضع فى الاعتبار أيضا أن تعلمه مثل تلك الكلمات يتوقف عليك لأن الطفل فى السن الصغيرة يقلدك كثيرا. ولذلك عليك أن تتصرفى بطريقة جيدة أمام طفلك وأن تطلبى الأشياء من الناس بلطف. وعلى سبيل المثال إذا طلب منك طفلك شيئا، قولى له إن عليه أن يقول من فضلك قبل طلبه.

يجب عليك أن تبدئي فى تعليم طفلك كيف يجلس على طاولة الطعام وكيف يستخدم أدوات المائدة، وحاولى أيضا أن توضحى لطفلك بنفسك كيف يمسك مثلا بالشوكة. كونى حريصة أيضا على تذكير طفلك عندما يرتكب خطأ وهو جالس على الطاولة مثل التحدث وهو لم ينته من مضغ الطعام فى فمه.

0

إن الأطفال الصغار يحبون فى كثير من الأحيان الطرق على الأبواب إذا كانوا ذاهبين فى زيارة مع أهلهم والدخول دون إلقاء التحية عندما يفتح الباب. ولذلك إذا كنت ستصطحبين طفلك لزيارة أحد الأقارب أو الأصدقاء فعليك أن تطلبى منه أن يكون صبورا وألا يطرق على الباب كثيرا مع التنبيه عليه أنكم إذا كنتم ذاهبون لزيارة شخص ليس بقريب فعليه ألا يدخل فورا دون استئذان وبمجرد فتح الباب.على طفلك أن يعلم أنكم حتى وإن كنتم فى زيارة لمنزل أحد الأقارب أو فى زيارة لمنزل الجدود فعليه ألا يتجول فى أنحاء المنزل أو يلمس أى غرض داخله دون استئذان. وفى حالة تناولكم لوجبة طعام فى المنزل، فعلى الطفل ألا يقوم من على الطاولة إلا إذا كان قد طلب الإذن.عندما يتلقى طفلك هدية فإنه قد يرد ليقول إنه يمتلك مثلها أو أنه كان يريد شيئا آخر أو أنها لا تعجبه، بينما الرد المناسب هو كلمة شكرا. ولذلك عليك أن تعلمى طفلك أنه إذا قدم له أحد هدية وكانت لا تعجبه فعليه أن يقول شكرا.

إن المراهقين دائما ما يستخدمون الهاتف المحمول بكثرة، ولذلك فعلى ابنك المراهق أن يتعلم أنه لا يصح أن يقوم بتجاهل شخص يحاول التحدث معه حتى وإن كان يتحدث مع شخص آخر على الهاتف. والتصرف الأمثل فى مثل تلك الحالة هو أن يتوقف عن التحدث على الهاتف لدقيقة ويقول للشخص الآخر ويوضح له أنه يتحدث على الهاتف. على ابنك المراهق أيضا أن يتعلم متى وأين يمكنه استخدام الهاتف المحمول.

اعلمى أن ابنك فى سن المراهقة يتعلم من كل من حوله وبالطبع فإنه يبدأ فى تكوين آرائه الخاصة ولكن من المهم أن تعلمى طفلك أن يعبر عن رأيه بطريقة محترمة دون أن يكون فظا. من الآداب العامة أيضا التى يجب أن يتعلمها طفلك كيفية الاستماع للآخرين أثناء حديثهم وإعطاؤهم الانتباه اللازم دون مقاطعتهم. يجب أن يتعلم طفلك أيضا كيف يحترم مواعيده، لأنه إذا لم يصل لموعده فى الوقت المحدد ،فهذا سيجعله يبدو أنه غير مسئول.